Saturday - 18 - May - 2024

مواطن فلسطيني مشرد يروي الظروف المأساوية والمروعة في غزة

مواطن فلسطيني مشرد يروي الظروف المأساوية والمروعة في غزة

روى المواطن الفلسطيني والناشط الاعلامي الفلسطيني “ابوحازم”  من الظروف الصعبة والمروعة في غزه تحت نيران الاحتلال

وأفاد الناشط الإعلامي ابوحازم عن قصف الاحتلال البيوت الآمنه فوق رؤوس الاطفال و النساء قائلا: نحن في غزة نخاف ان يحل ظلام الليل، ظلام القصف، ظلام الدمار، ظلام التشريد، ظلام الابادة وظلام القهر.

واستكمل بالقول: نحن في غزة نحمل ارواحنا على اكتافنا، نتوقع ان نفارق هذه الحياة باي لحظة،كل دقيقة تمر علينا نحمد الله ان احيانا ومازلنا احياء، وندعو ايضا ان نستشهد لنلحق باهلنا واحبابنا واصدقائنا وشهدائنا.
وأشار إلي معنوياتهم العالية موضحا: هذا كرم من الله تعالى فنحن اموات ولكن احياء ، بانتظار وقت انتقالنا من الدنيا للاخرة.
وأضاف ابوحازم: احدثكم الان وباي لحظة يمكن ان ينقطع الاتصال ويكون لقائنا بالجنة بصحبة الشهداء.
وتابع بالقول: نحن نعيش بين قصف يومي وقصف كل دقيقة وكل لحظة، راينا الدمار ونعيشه، رأينا الشهداء امامنا وفقدنا اقاربنا وشاهدنا الجرحى ولنا الكثير من الجيران والاصدقاء جرحى فنحن اسلمنا روحنا لله تعالى.

وقال ابوحازم: نحن من الصغر تعلمنا حب الوطن وحب الشهادة من اجل استعادة الاوطان وحريتها تربينا على ان فلسطين لنا عربية اسلامية وعاصمتها القدس الشريف ،تعلمنا ان اليهود غاصبين ومحتلين احتلو ارضنا وبيوتنا احتلو خيرات بلادنا و منعوا عنا الماء وقطعوا الكهرباء واغلقوا الحدود واصبحوا يتحكمون بحياتنا فكل هذا تاتي القوة والعزيمة وايضا تاتي من خذلان بعض الدول العربية (الاسلامية) التي لا تساندنا ولا تقف معنا وهي قادرة على مساعدتنا وهي مكتوفة الايدي وتتفرج عليا ومايحدث بغزة.
هذا وتجدر الإشارة أن وزارة الصحة بغزة اعلنت عن استشهاد 1537 مواطناً منهم ( 500 طفل و276 سيدة ) واصابة 6612 مواطنا آخر بجراح مختلفة منهم (1644 طفلا و 1005 سيدة).

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments