Friday - 24 - May - 2024

طوفان الأقصى يصل الى أكثر من 38 دولة حول العالم

22 أكتوبر 2023 0 تعليق أخبار خاصة , أهم الأخبار , اربعين نيوز
طوفان الأقصى يصل الى أكثر من 38 دولة حول العالم

حتى يومنا هذا، تسجّل معركة طوفان الأقصى أكبر تفاعل جماهيري عالمي معها، إذ شهدت أكثر من 38 دولة عربية وغربية تظاهرات حاشدة تضامنًا مع فلسطين ضدّ الاحتلال الصهيوني لها.

وكان اللافت في هذه التظاهرات هو التفاعل الكبير والضخم والمستمر لجماهير الدول العربية المطبعة مثل الأردن ومصر والتي أعربت عن رفضها التام لوجود الاحتلال الصهيوني، وسجلت اعتراضها على إجراءات حكوماتها المطبعة في التعامل مع القضية الفلسطينية.

وفي ظاهرة جديدة سيكون لها تأثيرها المدوّي، توجّه العراقيّون اليوم الجمعة الى الحدود الأردنية للاعتصام، لحين فكّ الحصار عن قطاع غزّة، وهو ما سيدعم أهل غزة ومقاوميها معنوياً بكل تأكيد من جهة، وسيزيد الضغوط على الولايات المتحدة الأمريكية الداعمة الرئيسية والموجّهة للكيان المؤقت في هذه الحرب من جهة أخرى.

ويدلّ هذا التفاعل الجماهيري العالمي على عدّة نقاط رئيسية هي:

_القدس قضية استراتيجية محورية للعالم العربي والإسلامي.

_الأهمية العميقة التي تحظى بها فلسطين في نفوس العرب من جهة وحتى الغربيين المدنيين من جهة أخرى.

_التلاحم والاتساق الكبير على القضية الفلسطينية بين فلسطينيي الداخل من جهة والعرب من جهة أخرى (خاصة في دول محور المقاومة).

_الغضب الكبير في معظم الدول العربية والأجنبية على الاستقواء الإسرائيلي على الفلسطينيين وجرائمه اليومية بحق أصحاب الأرض الفلسطينية.

وسنستعرض في هذا المقال أبرز المعلومات حول التضامن الجماهيري في 38 دولة عربية وحول العالم، مع أهالي غزّة ضدّ الاحتلال الصهيوني خلال حرب طوفان الأقصى.

لبنان (لا تزال مستمرة):

شهدت مختلف المناطق اللبنانية، ومنها العاصمة بيروت، الطريق الجديدة، النبطية، صيدا، المشرفية وطرابلس، الضاحية الجنوبية، وصور، وبعلبك، وحلبا، وعكار وفي كل المخيمات الفلسطينية وأمام السفارة الأمريكية في عوكر، والسفارتين الفرنسية والألمانية، تظاهرات داعمة لأبناء غزة ضدّ الاحتلال الصهيوني.

الجمهورية الإسلامية في إيران (لا تزال مستمرة):

خرج ملايين الإيرانيين في مسيرات حاشدة من أمام المساجد في كافة أنحاء الجمهورية الإسلامية، تنديدًا بجرائم كيان الاحتلال وتأكيدًا على دعم فلسطين والمقاومة في غزة. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وهتفوا بشعارات داعمة للقدس والمقاومة، كما وطالبوا بوقف جرائم الاحتلال وتحرير الأراضي المحتلة.

كما قامت مجموعة من الشباب الناشطين، بإطلاق حملة لحشد تعبئة شعبية للراغبين بالمشاركة في معركة طوفان الأقصى، عبر عرائض إلكترونية وميدانية، تحت شعار “حريفت منم – أنا خصمك”، لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي في مختلف الجبهات. وقد تبنى التلفزيون الرسمي هذه الحملة، ودعمتها مؤسسات أخرى مثل مديرية التبليغ الإسلامي. وقد وصل عدد المتطوعين بعد مرور 3 أيام من الحملة إلى ما يقارب 5 ملايين متطوع.

سوريا (لا تزال مستمرة):

نظّم الشعب السوري وقفات شعبية وسط العاصمة دمشق تنديداً بمجزرة مستشفى المعمداني التي نفذها الاحتلال بحق المدنيين في غزة. ونظم اتحاد طلبة سوريا وقفات تضامن وتأييد للمقاومة في جامعات دمشق وحلب وتشرين في اللاذقية، والبعث في حمص وحماه وطرطوس، والفرات في اللاذقية بمشاركة عشرات آلاف الطلبة السوريين.

وأكّد المشاركون على وحدة القضية والهدف والمسار، موجهين التحية إلى “بطولات المقاومين في معركة طوفان الأقصى”، داعين العرب إلى “الإسناد والدعم”. وكذلك، نظّم فرع اتحاد الطلبة في جامعة حلب وقفة تضامنية مع غزة حملت عنوان “تحية لانتصار المقاومة الفلسطينية البطلة”، ورفع المشاركون أعلام فلسطين، مؤكدين دعمهم الكامل لعملية طوفان الأقصى.

اليمن (لا تزال مستمرة):

خرج آلاف اليمنيين في مسيرات حاشدة في عدد من المحافظات، خاصة صنعاء، نصرة للشعب الفلسطيني، وتنديداً بالقصف والجرائم الوحشية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق سكان قطاع غزة المحاصر.

وحمل اليمنيون الأعلام الفلسطينية والشعارات المؤيدة للشعب الفلسطيني مرددين الهتافات التي تعبر عن رفضهم لجرائم الاحتلال الإسرائيلي وعدوانه الأخير على قطاع غزة والممارسات التي يرتكبها بحق الفلسطينيين هناك. ومنذ الساعات الأولى لانطلاق عملية “طوفان الأقصى” السبت الماضي، خرجت مسيرات جماهيرية عبّر المشاركون فيها عن تأييدهم العملية وفرحهم بها، مؤكدين موقفهم الداعم للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة في الدفاع عن نفسه وتحرير أراضيه. ورفع المتظاهرون اليمنيون الشعارات المؤيدة للمقاومة الفلسطينية، كما استنكروا الصمت العربي والدولي تجاه المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء غزة.

العراق (لا تزال مستمرة):

شهدت العاصمة العراقية بغداد تظاهرات حاشدة نصرة للشعب الفلسطيني ومعركة طوفان الأقصى منذ اليوم الأول للحرب رفع خلالها المشاركون الأعلام الفلسطينية وشعارات تأييد ومؤازرة للمقاومة الفلسطينية. وخرج الآلاف للمشاركة في مظاهرات طوال الأيام الماضية دعماً للفلسطينيين وتنديداً بالقصف الإسرائيلي على غزة، ورفع المتظاهرون أعلام العراق وفلسطين مرددين عبارات: “كلا كلا للاحتلال” و”كلا كلا أمريكا”. فيما رُسم علم إسرائيلي ضخم على الأرض ليدوس عليه المتظاهرون.

وفي جامعة بغداد، نظم آلاف الطلبة والأساتذة وقفة أعلنوا فيها عن تضامنهم مع الفلسطينيين، وطالبوا خلالها بوقف الاعتداءات الإسرائيلية.

كما توافدت حشود كبيرة من العراقيين إلى الحدود الأردنية تحت عنوان “عالقدس رايحين شهداء بالملايين” للاعتصام عند الحدود الفلسطينية لحين فكّ الحصار عن قطاع غزّة. وأظهرت مشاهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قوافل من السيارات والحافلات، تقل المئات من العراقيين نحو الحدود مع الأردن.

الأردن (لا تزال مستمرة):

شهد محيط سفارة الاحتلال في منطقة الرابية في الأردن تظاهرات حاشدة، حاول خلالها المتظاهرون الوصول إلى مبنى السفارة، احتجاجا على مجزرة المستشفى الأهلي المعمداني التي ارتكبها الاحتلال في قطاع غزة. ودفعت قوات الأمن الأردنية بتعزيزات شكلت حواجز لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى السفارة في التظاهرات التي استمرت منذ ساعات الظهر وحتى الليل، حيث تم احتجاز عدد من المحتجين. ورفع المتظاهرون صورا للرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو مع عبارات “شركاء في الجريمة وفي العدوان”، منددين “بالجريمة الإسرائيلية المروعة” بقصف مستشفى المعمداني. وطالب المتظاهرون الجيوش والأنظمة العربية بالتدخل لمناصرة المقاومة الفلسطينية، مرددين هتافات “واحد اثنين، الجيش العربي وين”، كما طالبوا السلطات الأردنية بفتح الحدود وإغلاق سفارة الاحتلال في عمّان وإلغاء جميع الاتفاقيات السياسية والاقتصادية ومعاهدة “وادي عربة” الاستسلامية.

بريطانيا:

احتشد المئات من الداعمين للقضية الفلسطينية في وقفة تضامنية مع غزة بالقرب من مقر الحكومة البريطانية في العاصمة لندن، الأربعاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2023، استجابة لدعوة “المنتدى الفلسطيني ببريطانيا” و”المنظمات الصديقة لفلسطين”.

وخلال التظاهرة أدّى العشرات صلاة المغرب بينما كان صوت الأذان يصدح بالقرب من مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، وفق ما وثقته مقاطع فيديو على مواقع التواصل. وأظهرت مقاطع فيديو حشوداً كبيرة من الناس يؤدون صلاة المغرب من هناك، خلال الوقفة التضامنية التي عبروا فيها عن رفضهم القاطع لوقوف حكومتهم إلى جانب إسرائيل.

الولايات المتحدة الأمريكية:

دخل عدد من المتظاهرين، مساء الأربعاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2023، الى مبنى الكونغرس الأمريكي، وأعربوا عن رفضهم للحرب المُدمرة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على غزة، وذلك ضمن موجة احتجاجات تشهدها مدن عربية وغربية للتنديد بالقصف الإسرائيلي للقطاع.

وقد نشرت حركة “صوت اليهود من أجل السلام” على حسابها في موقع “إكس”، مقطع فيديو قالت فيه إن المئات من اليهود الأمريكيين يعتصمون داخل الكونغرس، مشيرةً إلى أنهم لن يغادروا الكونغرس حتى يقوم الأخير بالدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة. وأشارت الحركة إلى “وجود آلاف اليهود الأمريكيين” أيضاً خارج مبنى الكونغرس، وذلك للتظاهر رفضاً للحرب على غزة، فيما اعتقلت الشرطة عدداً من المتظاهرين. وجاءت هذه التظاهرة داخل الكونغرس، في وقت شهدت فيه العاصمة الأمريكية واشنطن أيضاً، احتجاجاً داعماً لفلسطين.

وفي نيويورك، نظم مؤيدو القضية الفلسطينية من مختلف الجنسيات وقفة في ميدان تايمز بمدينة نيويورك، معلنين دعمهم لقطاع غزة، منددين جرائم الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين. وردّ المشاركون في هذه الوقفة شعارات دعمًا للشعب الفلسطيني المضطهد في قطاع غزة، معربين غضبهم من جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق سكان القطاع الأعزل وصمت المجتمع المدني تجاه هذه الجرائم. وحمل المحتجون الأعلام الفلسطينية وصورا لمذبحة الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة.

مصر (لا تزال مستمرة):

شهدت محافظات مصر مظاهرات حاشدة، تضامنا مع القضية الفلسطينية واحتجاجا على قصف مستشفى الأهلي المعمداني في قطاع غزة. فيما أعلنت محافظة القاهرة حالة الحداد لمدة 3 أيام، ونكست الأعلام المصرية بديوان عام المحافظة والأجهزة التنفيذية التابعة لها، وذلك في أعقاب قرار القيادة السياسية، بإعلان حالة الحداد العام في جميع أنحاء البلاد، على أرواح ضحايا قصف المستشفى الأهلي المعمداني بقطاع غزة، وعلى جميع الشهداء من أبناء الشعب الفلسطيني.

ونظم مئات الطلاب من كليات جامعة الإسكندرية، مظاهرة لدعم القضية الفلسطينية، بعد قصف مستشفى المعمداني، وانطلق الطلاب بمسيرتهم بمحيط مجمع الكليات النظرية ومكتبة الإسكندرية في شارع سوتير، مرددين الهتافات لدعم القضية الفلسطينية. ورفع الطلاب أعلام فلسطين ولافتات مؤيدة للقضية الفلسطينية كما حرص بعضهم على ارتداء قمصان مطبوع عليها علم واسم وخريطة فلسطين. ورفع المشاركون في المظاهرات أعلام مصر وفلسطين ولافتات كتب عليها “فلسطين قضيتي” و”فداك يا أقصى”، مرددين هتافات دعم وتأييد لفلسطين من بينها ” افتحوا لنا الحدود ..خيبر خيبر يا يهود”، و”فلسطين عربية”، و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، و”تسقط تسقط إسرائيل”.

الفيليبين:

نظم مسلمون فلبينيون وقفات احتجاجية في حديقة “رزال” وسط العاصمة مانيلا، تضامنًا مع أهل قطاع غزة المحاصرين، واستنكارا للعدوان الإسرائيلي على القطاع. كما نظم الآلاف وقفة أخرى في مدينة “كوتاباتو” عاصمة منطقة الحكم الذاتي لمسلمي “مينداناو” جنوبي البلاد، تأييدًا للشعب الفلسطيني في نضاله لنيل حريته وحقه في المقاومة وتحرير أرضه. وسبق ذلك نشاط طلابي تضامني لمدارس في مدينة مراوي. في حين أنه منذ بداية الحرب على غزة، أعلن الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس موقف بلاده المؤيد لإسرائيل (وهو ما يتعارض مع موقف شعبه).

تونس (لا تزال مستمرة):

انطلقت في عدة مدن تونسية مظاهرات منددة بالمجزرة الإسرائيلية وقد دعت “جبهة الخلاص الوطني” و”الاتحاد العام التونسي للشغل” إلى وقفات احتجاجية في العاصمة التونسية. ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بوقف الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، وتؤكد على التضامن مع الشعب الفلسطيني. كما خرج عدد من أهالي مدينة تونس العاصمة في مظاهرة أمام السفارة الفرنسية تعبيرًا عن احتجاجهم على المجازر التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي. وشهدت تونس مظاهرات عدّة منذ اليوم الأول ضدّ الحرب الإسرائيلية على غزّة وتضامنًا مع الشعب الفلسطيني.

المغرب:

المغاربة بدورهم تظاهروا بالآلاف وسط العاصمة الرباط، في مسيرة شعبية ملأت شوارع المدينة المجاورة لمقر البرلمان وساحة باب الأحد الشهيرة بألوان العلم الفلسطيني، اعتراضًا على استمرار عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة. وتشكل طوفان بشري من جميع فئات الشعب المغربي ومختلف أطيافه السياسية دعمًا للمقاومة في عملية طوفان الأقصى بدعوة من الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين. ورفع المتظاهرون، الذين تجمعوا في ساحة باب الأحد، الأعلام الفلسطينية ورددوا شعارات مطالبة بإلغاء اتفاقيات التطبيع بين الرباط وتل أبيب.

اسبانيا:

تظاهر الآلاف في العاصمة الاسبانية مدريد دعما لفلسطين وتنديدا بالعدوان الاسرائيلي على غزة. وحمل المتظاهرون الاعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بالجرائم التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق الفلسطينيين في غزة والضفة. واعتبر المتظاهرون أن العدوان الذي يشنه الاحتلال على غزة ليس حرباً بل “إبادة جماعية”.

الدنمارك:

مئات الأشخاص في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن تظاهروا ايضاً دعماً لقضية الشعب الفلسطيني العادلة. المشاركون في التظاهرة، ساروا وسط العاصمة الدنماركية حاملين الأعلام الفلسطينية. وأدان المشاركون بالصمت الأوروبي والدولي، عن جرائم “الابادة الجماعية” التي تُرتكب بحق أهالي قطاع غزّة، وطالبوا بالضغط على كيان الاحتلال لإيقاف هذه الجريمة، وفك الحصار المفروض على قطاع غزّة. كما ندّد المشاركون، بازدواجية المعايير، التي يمارسها الاعلام الغربي، الذي يُغيّب معاناة الشعب الفلسطيني المتمادية، منذ خمسة وسبعون عاماً، مؤكدين ضرورة اظهار هذه الحقيقية للرأي العام الأوروبي والدولي. ودعا المشاركون لتفعيل المقاطعة للكيان الاسرائيلي، والعمل على ملاحقة قادة العدو على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني، أمام المحاكم الدولية.

سويسرا:

خرج الآلاف من المؤيدين للقضية الفلسطينية إلى شوارع سويسرا في مسيرة وتظاهرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني وتنديداً بالاحتلال والعدوان الاسرائيلي عليه. وأعرب المشاركون عن استنكارهم للجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق أهالي قطاع غزّة، لاسيما الأطفال والنساء، منددين بالصمت الأوروبي والدولي، تجاه هذه الجرائم.

استراليا:

خرج الآلاف من المؤيدين للقضية الفلسطينية إلى شوارع مدينة سيدني في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني تنديداً بالاحتلال والعدوان الاسرائيلي عليه.

المانيا:

في ألمانيا، خرج مئات المؤيدين للقضية الفلسطينية، إلى ساحة مدينة فرانكفورت، حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية مؤكدين تضامنهم مع شعبها ورفضهم جرائم الاحتلال.

أفغانستان:

هذا وشهدت أفغانستان مظاهرات وفعاليات شعبية حاشدة دعماً للشعب الفلسطيني في معركة طوفان الاقصى وتنديداً بالجرائم الوحشية التي يتعرض لها من قبل الاحتلال الاسرائيلي، وأكد فيها المشاركون ان القضية الفلسطينية هي قضية الأمة الإسلامية.

وفي مدينتي جلال آباد وقندهار أيضا، خرج الآلاف من مصلي يوم الجمعة إلى الشوارع تأييدا لعملية طوفان الأقصى وإدانة الجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها النظام الصهيوني في فلسطين المحتلة.

النمسا:

شهدت العاصمة النمساوية فيينا، وقفة تضامنية داعمة للشعب الفلسطيني، نددت بالجرائم الوحشية التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق اهالي قطاع غزّة، مطالبة بملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني أمام المحاكم الدولية.\

باكستان

شارك مئات الالاف من الباكستانيين في وقفة جماهيرية نظمتها جمعية علماء باكستان في العاصمة إسلام آباد تضامنا مع قطاع غزة.

واليوم الجمعة أيضاً، نظمت مسيرات احتجاجية للتضامن مع فلسطين بعد صلاة الجمعة، بتوجيه من زعيم الشيعة في البلاد السيد ساجد علي النقوي، في إسلام آباد وروالبندي ومدن أخرى في اليوم الأخير من فترة الحداد التي استمرت ثلاثة أيام على شهداء مجزرة مستشفى المعمداني.

تركيا:

شهدت مدينة إسطنبول مظاهرة حاشدة أطلق عليها اسم “مسيرة فلسطين الكبرى”، دعما لقطاع غزة، وانطلقت المسيرة من ساحة ميدان بايزيد التاريخي بمنطقة الفاتح، في الشق الأوروبي من إسطنبول، عقب صلاة العصر، وانتهت عند صلاة المغرب في مسجد آيا صوفيا الكبير.

وردد المتظاهرون خلالها هتافات مناهضة لإسرائيل ومتضامنة مع الفلسطينيين وقطاع غزة من قبيل “إسرائيل القاتلة.. اخرجي من فلسطين”، حاملين أعلام تركيا وفلسطين. وأعرب المشاركون عن سخطهم من قصف المستشفى، في حين تخلل المظاهرة في بعض الأحيان إطلاق المحتجين للتكبيرات.

وتجمع مواطنون أمام قنصلية إسرائيل العامة في إسطنبول، واحتجوا على الاعتداء على المستشفى الأهلي المعمداني في غزة. كما حاول بعض المتظاهرين تجاوز الحواجز التي وضعتها قوات الأمن في محيط القنصلية؛ مما أدى إلى حدوث مناوشات بين الجانبين واضطرار الأمن لاستخدام الغاز المسيل للدموع.

البحرين:

البحرينيون بدورهم وجهوا من امام السفارة الفلسطينية في منطقة ام الحصم، رسالة تحية وتضامن الى غزة نبض الكرامة والعزة. هذه التظاهرة التي جاءت بدعوة من الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع، شارك فيها المئات من شخصيات سياسية وقيادية وحزبيين وحقوقيين وناشطين ومواطنين ينشطون في المجتمع المدني ضمن مشهد مهيب دعما لمعركة طوفان الاقصى وتأييدا للمقاومة الفلسطينية. كما شارك في الفعالية جمع من الأطفال تضامنا مع اطفال فلسطين. وطالب المحتجون الحكومة البحرينية بإلغاء كل اتفاقيات التطبيع مع الكيان.

الجزائر:

شارك آلاف الجزائريين الخميس في تظاهرات حاشدة بمختلف محافظات البلاد، تضامنا مع الشعب الفلسطيني، تلبية لدعوة أطلقتها أحزاب سياسية وتنظيمات المجتمع المدني، تحت عنوان “نداء من أجل نصرة فلسطين“. وانطلقت مظاهرة حاشدة في العاصمة الجزائر، من ساحة أول ماي إلى ساحة الشهداء، حمل خلالها المتظاهرون أعلام فلسطين، كما رددوا شعارات “فلسطين الشهداء”، و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، و”بالروح بالدم نفديك يا غزة“. كما خرجت أيضا مسيرات حاشدة، بمدن قسنطينة وجيجل وسكيكدة (شرق)، وكذلك باتنة التي شهدت مشاركة الرئيس الجزائري السابق اليامين زروال في المسيرة، بحسب الصور التي بثها التلفزيون الرسمي.

أميركا اللاتينية:

بمبادرات من شخصيات ومنظمات مختلفة، انطلقت بعض المظاهرات والوقفات التضامنية في بعض المدن الكبرى في أميركا اللاتينية – في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس والعاصمة الكولومبية بوغوتا والعاصمة البرازيلية برازيليا، بالإضافة إلى مدينتي ريودي جانيرو وساو باولو- عبر فيها المتظاهرون عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

قطر:

شارك عشرات آلاف الأشخاص في مظاهرات حاشدة بالعاصمة القطرية الدوحة، للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة وبما تشهده غزة من تدمير ممنهج واستهداف للمدنيين وتهجير للفلسطينيين. وانطلقت المظاهرة -التي رفعت شعار “وقفة صمود لفلسطين”- من مسجد محمد عبد الوهاب الواقع وسط الدوحة عقب صلاة الجمعة.

وردد المشاركون في هذه الوقفة هتافات ورفعوا الأعلام الفلسطينية ولافتات تدعم الفلسطينيين والمسجد الأقصى والمقاومة في غزة، من بينها “المسجد الأقصى في قلوبنا”، و”أهل غزة أهل العزة، أنتم في قلوبنا“. وطالب المتظاهرون بمحاسبة إسرائيل على ما تقوم به بحق الشعب الفلسطيني، وإيقاف استهداف وقصف المدنيين في قطاع غزة. كما ردد المشاركون في المظاهرة شعارات ترفض العدوان الإسرائيلي وتحفز المقاومة في غزة، مثل “على القدس رايحين شهداء بالملايين”، و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، و”يا قسامي يا حبيب، اضرب دمر تل أبيب”.

الكويت:

تظاهر مئات المواطنين برفقة وزير التجارة والصناعة الكويتي ونواب حاليين وسابقين في العاصمة الكويت، معربين عن دعمهم لقطاع غزة، ومنددين بالعدوان الإسرائيلي المستمر. وردد المشاركون في المظاهرة التي شهدتها ساحة الإدارة بالقرب من مبنى البرلمان، شعارات مؤيدة لحركة “حماس” منها: “يا سرايا ويا قسام.. الانتقام.. الانتقام” و “يا قسام يا حبيب.. اقصف دمر تل أبيب” و”كلمة حق وأمانة.. التطبيع خيانة”.

جنوب افريقيا:

شارك مواطنو جنوب افريقيا وداعمو القضية الفلسطينية وقفة احتجاجية في جنوب افريقيا تنديدا بجرائم الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة. ورفع المشاركون في هذه الوقفة، الأعلام الفلسطينية وصورا لقادة المقاومة في فلسطين ولبنان، مرددين شعارات دعما لتحرير فلسطين، منددين جرائم الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانه على غزة.

الضفة الغربية – فلسطين (لا تزال مستمرة):

شارك آلاف الفلسطينيين بالضفة الغربية، في مسيرات تضامنا مع قطاع غزة، وانطلقت مسيرة مركزية في ميدان المنارة وسط مدينة رام الله. ورفع المشاركون لافتات منددة بالعدوان الإسرائيلي على القطاع، وهتفوا منددين بإسرائيل. وانطلقت مسيرات مماثلة في عدة مدن بالضفة، أبرزها مدينتا نابلس والخليل.

وعمّ الإضراب العام والحداد كافة مدن الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وسط دعوات التوجه لنقاط التماس مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

البوسنة والهرسك سراييفو

احتج متظاهرون على المجزرة الإسرائيلية في وسط المدينة التاريخية القديمة، حاملين أعلام فلسطين وبلادهم. وردد المتظاهرون شعارات تقول: “فلسطين ستتحرر” و”سراييفو إلى جانب فلسطين”.

كولومبيا:

شارك عدد من المواطنين في كولومبيا في مسيرات تضامنية مع غزة، مطالبين بإنهاء الاحتلال لفلسطين، وهتفوا بالحرية للشعب الفلسطيني.

إيطاليا:

شهدت الشوارع في مدينة ميلانو في إيطاليا مسيرات كبيرة دعماً لغزة، وهتف المشاركون فيها بعبارات منددة بما يرتكبه الاحتلال من جرائم بحق الفلسطينيين العزّل عقب عملية “طوفان الأقصى”. ورفع المشاركون في الفعالية التضامنية أعلام فلسطين، وأطلقوا عدداً من الشعارات الداعية لإنقاذ الشعب الفلسطيني، ولافتات كتب عليها “القدس داري”، و”فلسطين الأبية”، و”القضية الفلسطينية قضية كل مسلمي العالم”.

موريتانيا:

تظاهر صحفيون أمام مقر الأمم المتحدة في العاصمة نواكشوط تنديدا بالقصف الإسرائيلي على غزة. وطالب المتظاهرون بوقف ما وصفوه “حرب الإبادة” و”جرائم الحرب” المرتكبة في غزة. كما رفعوا شعارات تدعو إلى حماية الصحفيين الفلسطينيين ومحاسبة قتلتهم.

فرنسا:

شارك الآلاف في تظاهرة داعمة للفلسطينيين في باريس بعدما رفعت السلطات الحظر الذي كان مفروضا عليها. وكانت محكمة باريسية قد علّقت الحظر على التظاهرة المقرر تنظيمها في ساحة لاريبوبليك بوسط باريس. وتجمع الآلاف للمشاركة في التظاهرة التي شهدت اشتباكات مع عناصر في الشرطة الذين استخدموا رذاذ الفلفل لتفريق الحشود، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

أيرلندا:

احتشد مئات المتظاهرين أمام مجلس مدينة بلفاست في أيرلندا، رافعين الأعلام الفلسطينية ومرددين هتافات تطالب بطرد السفير الإسرائيلي.

السويد:

احتشد العشرات من الناشطين السويديين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية بمدينة مالمو السويدية، دعما لفلسطين ورفضا للعدوان الإسرائيلي.

النرويج:

شارك متظاهرون في مدينة ستانفجار النرويجية في وقفة للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية.

هولندا:

احتشد متظاهرون في مدينة أوترخت الهولندية دعمًا لفلسطين وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي. وتظاهر الآلاف بالعاصمة أمستردام تضامنا مع الشعب الفلسطيني وهتفت الحشود بـ “فلسطين ستتحرر” ملوحين بالأعلام الفلسطينية.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments