Friday - 24 - May - 2024

جمارك ألاربعين في العراق

جمارك ألاربعين في العراق
ترتبط مشية الأربعين في العراق بالعادات والطقوس؛ بما في ذلك الغناء وتسلية الحجاج من قبل بدو نهر الفرات.

غناء الشهوة : من عادات العراقيين في طريقهم إلى كربلاء في يوم الأربعين غناء الشهوة. تسمى الحصة من القصائد الخاصة بالعشائر العربية في جنوب العراق. تعبر هذه القصائد عن البطولة والشجاعة وتستخدم لتحفيز الرجال على القيام بأشياء صعبة وعظيمة. وبعد أن يغني الشاعر يردد الجمهور بيتا منه ويتحرك في دائرة.

بداية المراسم: تبدأ طقوس الحداد قبل الأربعين بخمسة أيام مع وصول موكب الإنشاد والتعزية . بعد ذلك يتم تقديم مجموعات الرضاعة والتغذية المتسلسلة وتبدأ المراسم الرئيسية بعد ساعتين من ظهر يوم الأربعين. يقف الزوار عند مدخل مرقد الامام الحسين (ع) ويقرأون ويرددون الرثاء وهم يضربون صدورهم، وفي نهاية الضرب يرفعون أيديهم تحية.

استقبال الحجاج : أثناء مراسم المشي، نصب بدو نهر الفرات خياماً كبيرة على طريق المشي، يطلقون عليها اسم ” المكيب ” أو المظيف، ويؤويون الحجاج فيها للاستقبال والراحة.  تنظم الطوائف الدينية العراقية العديد من المواكب وتقدم خدمات مجانية للحجاج. تتم إدارة المواكب من قبل الشعب ومستقلة عن الحكومة.

 

 

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments